اقتصاد السعودية في 2023: انكماش حاد في الربع الثالث ونمو محتمل في الربع الرابع

أصدرت مؤسسة كابيتال إيكونوميكس البحثية تقريرًا يوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2023، توقعت فيه أن يحقق اقتصاد السعودية نموًا بنسبة 0.8% في عام 2024، بعد أن انكمش بنسبة 4.5% في الربع الثالث من عام 2023.

تشير التقديرات الأولية للناتج المحلي للمملكة في الربع الثالث إلى اشتداد الركود في الربع الثالث، إذ انكمش الناتج 3.9% على أساس ربع سنوي جراء تنفيذ المملكة خفضًا طوعيًا إضافيًا لإنتاج النفط بمقدار مليون برميل يوميا وتباطؤ الاقتصاد غير النفطي للمملكة بوتيرة حادة.

وأضاف التقرير أن الانكماش في الربع الثالث كان أكثر حدة من الانخفاضات البالغة 1.3% و0.4% على أساس فصلي في الربعين الأول والثاني على الترتيب وأسوأ قليلا من الانخفاض الذي توقعته كابيتال إيكونوميكس عند 3.5%.

وقال توفي إن انكماش الناتج المحلي 4.5% على أساس سنوي في الربع الثالث هو الأسوأ على الإطلاق منذ ذروة وباء كورونا.

ذكر التقرير أن تفاصيل البيانات تكشف أن الانخفاض في الربع الثالث جاء مدفوعًا بقطاع النفط الذي تراجع الناتج المحلي له 8.4% على أساس فصلي و17.3% على أساس سنوي بعد أن عززت المملكة خفضها لإنتاج الخام في إطار أوبك+ بتقليص طوعي قدره مليون برميل يوميا.

وقال إن النشاط غير النفطي، وبعد أن سجل نموًا قويًا على مدى 12 إلى 18 شهرًا الماضية، تباطأ من نمو نسبته 0.9% على أساس فصلي في الربع الثاني إلى 0.1% على أساس ربع سنوي في الربع الثالث. كما انكمشت الخدمات الحكومية بقدر كبير بلغ 5.3% على أساس فصلي.

قال توفي إن بالنظر للمستقبل فإنه يعتقد أن تعافي الاقتصاد سوف يزداد قوة في الأرباع القادمة، مشيرًا إلى أن البيان التمهيدي لميزانية عام 2024 يكشف أن الحكومة ستحافظ على مركز مالي يتسم بعد التقييد.

وأضاف توفي “سيدعم ذلك النمو في الاقتصاد غير النفطي. كما أن تأثير تخفيضات إنتاج النفط سينحسر، خاصة إذا كنا على حق فيما يتعلق بتوقعنا لرفع الإنتاج اعتبارا من منتصف 2024”.

يشير التقرير إلى أن اقتصاد السعودية سيشهد نموًا في عام 2024، بعد أن انكمش في عام 2023. ويرجع ذلك إلى عدة عوامل، منها تخفيف القيود المرتبطة بجائحة كورونا، وارتفاع أسعار النفط، والدعم الحكومي للاقتصاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات