إيلون ماسك يرد على مطالبات بوصول الإنترنت الفضائي “ستارلينك” إلى غزة

إيلون ماسك يرد على مطالبات بوصول الإنترنت الفضائي “ستارلينك” إلى غزة: خطوة مهمة نحو كسر الحصار

في تطور مهم، رد الملياردير الأمريكي إيلون ماسك على المطالبات بوصول الإنترنت الفضائي “ستارلينك” إلى غزة، حيث أعلن أن شركة “ستارلينك” ستقدم خدمات الإنترنت لمنظمات الإغاثة المعترف بها دوليا في قطاع غزة.

تفاصيل الإعلان:

جاء الإعلان ردا على تدوينة نشرتها الطبيبة الدنماركية أناستاسيا ماريا لوبيز والتي قالت فيها “غزة تتعرض للقصف والإنترنت والاتصالات مقطوعة.. إنهم بحاجة إلى StarLink على الفور”، وأشارت فيها إلى ماسك.

ورد ماسك في رده “لم تحاول أي محطة من غزة التواصل مع مجموعتنا، ستدعم SpaceX ربط الاتصال مع منظمات الإغاثة المعترف بها دوليا”.

وألحت الطبيبة على طلبها قائلة “تحقق من ذلك، هناك أشخاصا يعانون ولا يستطيعون إخبار العالم بما يمرون به”.

وفي تدوينة ثانية رد من خلالها على النائبة الديمقراطية ألكساندريا أوكاسيو كورتيز، أكد ماسك أن شركة “ستارلينك” ستقدم خدمات الإنترنت لمنظمات الإغاثة المعترف بها دوليا في قطاع غزة.

أهمية الإعلان:

يمثل إعلان ماسك خطوة مهمة نحو كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، حيث سيسمح بتوفير الإنترنت للمنظمات الإنسانية التي تعمل في القطاع، مما سيساعدها على التواصل مع العالم الخارجي وتقديم المساعدات للسكان المتضررين من الحرب.

كما أن الإعلان يمثل اعترافا دوليا بحق الشعب الفلسطيني في الوصول إلى الإنترنت، وهو حق أساسي من حقوق الإنسان.

التفاعل مع الإعلان:

لاقى الإعلان ترحيبا واسعا من قبل الفلسطينيين والعرب، حيث رأوا فيه خطوة مهمة في دعم الشعب الفلسطيني.

وقال وزير الاتصالات الفلسطيني إسحاق سدر إن “إعلان ماسك يمثل خطوة مهمة في كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة”، مضيفا أن “الحكومة الفلسطينية تجري حاليا التنسيق مع الجهات الدولية للحصول على خدمات Starlink في التواصل مع قطاع غزة”.

دعوات لوقف إطلاق النار:

على صعيد آخر، تواصلت الدعوات الدولية لوقف إطلاق النار في غزة، حيث دعت الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى وقف فوري للأعمال العدائية.

وأعربت الدول العربية والإسلامية عن قلقها البالغ من استمرار الحرب في غزة، وطالبت بوقف فوري للأعمال العدائية وتحقيق العدالة للضحايا.

يمثل إعلان ماسك خطوة مهمة نحو كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، ويأمل الفلسطينيون أن يؤدي هذا الإعلان إلى وقف إطلاق النار وتحقيق السلام في المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

من فضلك لاستخدام خدمات الموقع قم بإيقاف مانع الاعلانات